محلية

صحيفة موالية تقترح تغيير شكل العملة الحالية عوضاً عن أصدار أوراق نقدية كبيرة

شاهد – متابعات
اقترحت صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم في مناطق نظام الأسد بدلاً من النقاش حول تأثير أو أسباب إصدار عملات كبيرة، مناقشة جدوى إصدار عملة جديدة.

وقالت إن هذا المقترح قد يكون أكثر جدوى وأفعل اقتصادياً مع بدء تعافي الاقتصاد السوري، ودوران عجلة الإنتاج التي ستتزايد سرعتها خلال السنوات القادمة.

واستدركت: “نحن لا نقول بإصدار عملة جديدة سريعاً، وإنما نسأل: لماذا لا يناقش مثل هذا المقترح مثلما تناقش الجهات المعنية إصدار أوراق نقدية كبيرة في المستقبل، والسؤال هنا: ألا تعتبر الورقة النقدية الكبيرة إصداراً جديداً؟”.

واستدلت بأن مصر بدأت مثلاً بمناقشة تغيير عملتها وقد تنفذه قريباً، وقالت إن ظاهرة تغيير شكل العملة منتشرة في العالم، فقد سبق أن قامت الهند، وفنزويلا، وتركيا، والأرجنتين، والبرازيل، واستراليا، وتركمانستان، وانكلترا، والمغرب بمثل هكذا تغيير.

وتابعت بأن الهند تمكنت مثلاً بعد تغيير شكل عملتها من القضاء على الفساد والتهرب الضريبي، وتنظيف البلاد من الأموال السوداء.

وأردفت الصحيفة “صحيح أن إصدار ورقة بألفين لم يؤثر على سعر الصرف حينها، لكنه قطعاً مؤشر على التضخم، وبالتالي فإن إصدار ورقة بخمسة آلاف لن يؤثر في الاقتصاد، فالتأثير حصل منذ سنوات، وهو مستمر ولن يتوقف في الأمد القريب، والأوراق الكبيرة هي اعتراف بالواقع لا أكثر.!”.

وتشهد الليرة السورية انهيارا غير مسبوق، ما يزيد من تفاقم الأزمة المعيشية في مناطق نظام الأسد، حيث تعاني المنطقة من شح في كافة الموارد مع ضعف في الخدمات، وتفشي البطالة، وتصخم الاقتصاد، في ظل غياب أي حل جذري من قبل النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى