سياسي دولي

أمريكا قد تلجأ لاستخدام منظومة دفاع جوي في كل من سوريا والعراق

شاهد – متابعات
قالت مجلة “Forbes” الأمريكية، يوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة قد تستخدم مضادات الطيران الدفاعية “Avenger”، لحماية قواتها الأمريكية من التهديد المتزايد الذي تشكله الطائرات المسيرة المعادية لها في كل من سورية والعراق.

ويعد “Avenger” نظاماً دفاعياً قصير المدى يُحمل على مركبات “هامفي” الأمريكية المتعددة المهام، وهو مضاد للأهداف الجوية المنخفضة الارتفاع، مثل المروحيات والطائرات المسيرة والصواريخ، من قبل شركة “بوينغ” وهي شركة أمريكية متعددة الجنسيات لصناعة الطائرات.

ورصد التقرير الذي نشرته المجلة وترجمته “عنب بلدي” من خلال وسائل التواصل الاجتماعي في 24 من شباط الماضي، صورًا تظهر فيها شاحنات تحمل أنظمة دفاع جوي قصيرة المدى من طراز “Avenger”، عبر الطريق السريع الواصل بين العراق وسوريا، ليصلوا إلى منطقة دير الزور شرقي سوريا.

وبحسب التقرير، صممت “Avenger” مع قاذفات صواريخ “FIM-92 Stinger”، لحماية المشاة الأمريكيين من الطائرات المسيرة والهليكوبتر وصواريخ “كروز” التي تحلق على ارتفاع منخفض.

ولم يكن للقواعد الأمريكية في العراق أنظمة دفاع جوي، وتجلى ضعفها عندما هاجمت إيران اثنين منها، بالصواريخ الباليستية في كانون الثاني 2020، في الضربة الانتقامية لإيران بعد اغتيال الولايات المتحدة، لقائد “الحرس الثوري الإيراني” السابق، قاسم سليماني، في ضربة بطائرة مسيرة.

ويمكن أن يوفر “Avenger” حماية للقوات البرية ضد مثل هذه التهديدات الجوية، والذي صمم أساسًا لمواجهة الصواريخ الباليستية والصواريخ الصغيرة التي تكثر في العراق.

وأدت الضربة الأمريكية في 26 شباط الفائت على مواقع لإيران شرقي سورية إلى مصرع 17 عنصرا من الميليشيات الإيرانية، في رد عنيف من القوات الأمريكية على هجوم صاروخي، لإيران على قاعدة جوية في كردستان تأوي جنودا أمريكيين في 15من الشهر نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى