محلية

أمريكا كانت مستعدة لضرب السفن الروسية في العام 2018

شاهد – متابعات
كشفت قناة “فوكس نيوز” الأميركية، أن القوات الأميركية كانت على استعداد لإغراق أي سفن حربية روسية من الممكن أن تتخذ إجراءات ضد الأسطول الأميركي في المنطقة عشية هجمات غربية طالت مواقع هامة لنظام الأسد في العام 2018.

وقالت إن الغواصة الأميركية “فيرجينيا يو إس إس جون وارنر” كانت جاهزة لإغراق السفن الروسية، حيث أطلقت ستة صواريخ من نوع “توماهوك” في البحر الأبيض المتوسط باتجاه السواحل السورية.

وأُنزلت الغواصة تحت الماء واستعدت لإغراق أي سفن حربية روسية من الممكن أن تتخذ إجراءات ضد الأسطول الأميركي في المنطقة، بحسب القناة الأمريكية.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في 14 نيسان 2018 عملية عسكرية على سوريا ردا على الهجوم الكيميائي الذي نفذه النظام في دوما، استهدفت 3 مراكز للأبحاث العلمية في دمشق وحمص، وقواعد عسكرية عدة ومقرات للحرس الجمهوري والفرقة الرابعة في دمشق ومحيطها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى