محلية

طمعاً بالمواشي.. الميليشيات الإيرانية تقتل رعاة في البادية السورية

شاهد – متابعات
عثرت قوات الأسد، يوم الاثنين، على أربع جثث تعود لرعاة أغنام من أهالي ريف حماة الشرقي، ضمن منطقة البادية على طريق إثريا – خناصر ببادية ريف حماة الشرقي فيما يرجح تورط ميليشيا الباقر بهذه الجريمة بهدف سلب رؤوس الماشية.

ونقلت شبكة “عين الفرات” عن مصادر محلية من المنطقة، أنَّ الجثث الأربعة تعود لشبان من عشيرة الحديديين كانوا يعملون على حراسة قطعان من الأغنام تعود ملكيتها لمدنيين من المنطقة، وعثر عليهم مقتولين بالإعدام الميداني عبر إطلاق النار على الرأس.

قوات الأسد التي عملت على نقل الجثث إلى مستشفى سلمية الوطني بريف حماة، وجهت تهمة قتل الرعاة لعناصر تنظيم الدولة “داعش”، فيما يرجح الأهالي تورط ميليشيا الباقر بهذه الجريمة بهدف سلب رؤوس الماشية.

وأكدَّت الشبكة نقلاً عن أهالي المنطقة بأنَّ أكثر من 200 رأس ماشية كانت بحوزة الشبان القتلى وفقدت بعد مقتلهم في منطقة رجم الصوان على طريق إثريا – خناصر.

وشهد العام الفائت 2020 مجازر مروعة بحق رعاة الأغنام في المناطق التي تنشط فيها الميليشيات الإيرانية، حيث تم توثيق أكثر من 8 مجازر كان آخرها في تشرين الأول الفائت قرب قرية رسم الطويل شرقي حمص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى