محلية

نظام الأسد يلعن ارتفاع عدد إصابات كورونا في دمشق.. وهذه حصيلة الوفيات الأسبوعية

شاهد – متابعات
أعلن المدير العام مشفى المواساة الجامعي في دمشق ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية بنسبة 30% عمّا كانت عليه سابقاً.

وأشار إلى أن ازدياد عدد المراجعين “استدعى استنفار جميع الكوادر للتعامل معها”، مضيفاً أنه تم أنه تمت زيادة عدد الأسرة وغرف العناية المخصصة لحالات كورونا إلى 35 غرفة.

وأكد “أمين” أنه: “لا وجود لأي إثبات علمي دقيق أو تقنية مخبرية موجودة في سوريا تؤكد وجود طفرة جديدة بالإصابات التي تم تسجيلها خلال الأيام القليلة الماضية”.

في سياق آخر، نقلت صحيفة “الوطن” الموالية عن مدير مكتب دفن الموتى في دمشق “فراس إبراهيم” قوله أن العاصمة تسجل يومياً 25 حالة وفاة، مدعياً أن واحدة منها فقط بسبب كورونا وكل أسبوع.

وزعم أن “نسبة حالات الوفاة خلال الذروة الثانية من جائحة كورونا بلغت 13 حالة، مقارنة بالذروة الأولى التي شهدتها البلاد خلال الصيف الماضي والتي وصلت فيها حالات الوفاة إلى 38 حالة”.

وادعى أن وقت الذروة خلال الموجة الأولى تم تسجيل أعداد وفيات كبيرة لفترة أسبوع فقط، وشملت “وفاة طبيعية، وحالات مشتبه فيها، بالإضافة إلى الحالات المثبتة إصابتها بالفيروس”.

جدير بالذكر أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” أكد مؤخراً أن أعداد الإصابات بكورونا في سوريا تشهد ارتفاعاً متواصلاً، وسط استمرار نظام الأسد في الانكار وعدم كشف الحصيلة الحقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى