سياسي دولي

تحت الضغط الإسرائيلي.. روسيا تبذل جهوداً كبيرة لتحديد مكان رفات “إيلي كوهين”

شاهد – متابعات
تبذل روسيا تحت الضغط الإسرائيلي، جهوداً كبيرة بالتعاون مع نظام الأسد، لتحديد مكان رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين ونقلها إلى إسرائيل، بحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية.

وقالت الصحيفة إن عمليات نبش القبور في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق من قبل الجنود الروس أثارت استياء الأهالي وغضبهم.

وأشار تقرير “يديعوت أحرنوت” إلى أن إسرائيل “نجحت عبر سلسلة محادثات مع الطرف الروسي في الحصول على جزء من رفات الجندي زخاريا بومل في مقبرة مخيم اليرموك بعد انسحاب المسلحين منها، وتم نقل رفات بوميل على متن طائرة تابعة لشركة “إل عال” الإسرائيلية بعد نقله من سوريا الى دولة ثالثة يرجح أنها تركيا، في آذار 2019.

واستعادت الحكومة الإسرائيلية، في 2018، ساعة يد كان يرتديها كوهين في سوريا، وقال موقع “آي 24” العبري إن “الموساد استعاد الساعة بعد عملية خاصة”.

وذكر موقع “صوت العاصمة” بداية شباط الفائت أن القوات الروسية، استأنفت عمليات النبش في مقبرة مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق، بحثاً عن رفات جندي إسرائيلي دُفن فيها، بعد تسليم رُفاة جنديين آخرين سابقاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى