محلية

أسعار العقارات تهوي في تدمر بسبب وجود إيران

شاهد – متابعات
انخفضت أسعار العقارات بشكل غير مسبوق في مدينة تدمر التي تسيطر عليها ميليشيات موالية لإيران نتيجة انهيار الوضع الأمني والتواجد الإيراني.

وقالت شبكة “عين الفرات” إنَّ تدمر تشهد ازدياد عدد السماسرة وباعة المنازل في الوقت الذي بات المشتري عملة نادرة نتيجة خشية الأهالي من الانتقال للعيش بمنطقة تسيطر عليها الميليشيات الإيرانية بشكل شبه تام.

وأوضحت بأنَّ سعر الشقة العادية لا يتجاوز ألفي دولار أمريكي (نحو 7 ملايين ليرة سورية)، ولفتت إلى أنَّ غالبية أهالي المدينة نزحوا عنها، هرباً من بطش الميليشيات الإيرانية، وبحثاً عن حياة أفضل وأكثر أماناً.

وتضم المدينة الآن قرابة 5 آلاف نسمة نسبة كبيرة منهم هي من عائلات الضباط والعسكريين التابعين للنظام السوري، بعد أن كان يقطنها أكثر من 30 ألف نسمة قبيل اندلاع الثورة السورية.

وقامت المليشيات الإيرانية، مؤخرا بتهجير قرابة 30 عائلة من الأحياء الشمالية للمدينة، ضمن عملية تغيير ديموغرافي تطال المنطقة، بالتنسيق مع نظام الأسد.

وبدأت إيران بالتوسع مؤخراً في تدمر، بسبب أهمية المدينة، كونها جزءا رئيسا من الطريق البري طهران – بغداد – دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى