سياسي دولي

جيفري يرجح إيجاد سياسة أمريكية جديدة في سوريا

شاهد – متابعات
رجح المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا جيمس جيفري أن تجد الإدارة الأمريكية الجديدة سياسة جديدة بخصوص التعامل مع الملف السوري.

واعتقد جيفري أن يكون الملف السوري من الملفات الأولوية لدى إدارة بايدن بسبب انتشار القوات الأمريكية في سوريا وتعرضها للخطر الدائم وكون الأراضي السورية مسرحاً لاحتواء إيران وتحدي روسيا.

وأضاف: “موقف بايدن بشأن سوريا لم يتضح بعد، ولكن بالنظر إلى تعهدات حملته بمواجهة التحركات الإيرانية في المنطقة، يمكن أن تسعى إدارته إلى تحقيق أهداف مماثلة لأهداف سابقتها”.

وأشار جيفري إلى أن إدارة بايدن تمتلك عدة خيارات في سوريا كاستمرار سياسة الضغط الدولي الحالية على رأس النظام السوري بشار الأسد للتوصل إلى حل وسط عبر موسكو إضافة إلى عملية الضغط الاقتصادي.

يذكر أن جيفري ترك قبل أشهر منصبه كمبعوث إلى سوريا ومن ثم تم تعيين جويل رايبورن خلفاً له وذلك قبل وصول إدارة بايدن إلى الحكم وتعيين إيمي كترونا ممثلة لها في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى