محلية

قسد تفتح النار على شبان داخل معسكر للتجنيد وتقتل وتجرح 18 شخصاً.. ما السبب؟

شاهد – متابعات
أقدمت ميليشيات قسد على فتح نيران أسلحتها على مجموعة من الشبان المتواجدين في أحد معسكرات التجنيد ما أدى إلى مقتل وجرح 18 شخصاً.

وأكدت مصادر إعلامية، أن قسد أطلقت النار بشكل مباشر على مجموعة من أبناء ريف دير الزور الذين، تم اعتقالهم ونقلهم إلى معسكرات التجنيد قسرياً أثناء محاولتهم الهروب.

وأوضحت المصادر، أن الهجوم أدى إلى مقتل 3 من بينهم شاب من بلدة الصور بريف دير الزور الشمالي يدعى نزار الأسعد 24 عاماً، وإصابة 17 آخرين بجروح بعضهم حالته حرجة.

وأشارت المصادر إلى أن الأسعد تعرض للاعتقال قبل 25 يوماً وتم سوقه إجبارياً إلى معسكر للتجنيد في الحسكة، مضيفة أن ذويه تلقوا اتصالاً يوم أمس يؤكد مقتله ويدوهم لاستلام الجثة.

تجدر الإشارة إلى أن ميليشيات قسد تشن بشكل دوري حملات اعتقال بهدف التجنيد تطال حتى الأطفال إلى جانب المعلمين والعاملين في المجال الطبي وذلك بحجة الدفاع الذاتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى