محلية

ريف دمشق.. مجلس بلدية حرستا يقتل رجلاً مسناً بطريقة صادمة!

شاهد – متابعات
توفي أحد أبناء مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بنوبة قلبية، جاءت بعد تلقيه إبلاغاً من مجلس البلدية يقضي بضرورة إخلاء بيته الذي تقرّر هدمه، بحسب صوت العاصمة.

وقال الموقع إنّ الحاج “أبو عمر الحلبوني” أصيب بالنوبة، الخميس، ليفارق الحياة على إثرها. ونقل عن مقرّبين من الحلبوني أنّ الرجل كان بصحة جيدة، قبل أن يتسلّم الإخطار بضرورة إخلاء بيته المؤلّف من 4 طوابق، ويقع على مقربة من أتوستراد حرستا.

وبدأ الحلبوني بترميم البناء وإكسائه من جديد، بعد تضرره بفعل المعارك التي دارت في المنطقة، وذلك بعد سماح النظام بعودة المهجّرين إلى حرستا عام 2018، واستقرّ في منزله بعد تكاليف “باهظة” دفعها على إعماره، قبل أن تخرج دراسة من المكتب التنفيذي للمجلس البلدي في المدينة، وتنهي استقراره.

وأضاف الموقع أن الدراسة الجديدة نصت على أن البناء يجب أن يهدم، بسبب مرور أحد الأنفاق التي كانت فصائل المعارضة المسلّحة قد حفرتها بين طرفي المدينة الشرقي والغربي، من تحت منزله.

ونقل عن أقارب الرجل أنّ حالته الصحية بدأت تسوء منذ تسلّمه الإخطار، ليقضي أخيرا بنوبة قلبية.

وفي آب الماضي، هدمت بلدية حرستا عدداً من المزارع “المرمّمة” في محيط إدارة المركبات، تحت ذريعة أنها “منطقة عسكرية يُمنع الاقتراب منها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى