محلية

شبان جاسم يحتجزون 80 عنصراً للأسد رداً على اعتقال مقاتل سابق في “الجيش الحر”

شاهد – متابعات
ذكر تجمع أحرار حوران أن شبان مدينة جاسم شمالي درعا قاموا باحتجاز 80 عنصراً من قوات الأسد، من عناصر فرع أمن الدولة المتواجدين في المركز الثقافي، ومن عناصر مخفر الشرطة، وذلك كرهائن إلى حين إطلاق سراح الشاب “وائل خليل الغبيني”.

واعتقل الغبيني، عصر السبت، في مدينة انخل بريف درعا الشمالي، وتم اقتياده إلى مدينة درعا، وهو عنصر سابق في الجيش الحر، وكان نظام الأسد يخطط لاغتياله أكثر من مرّة بتوجيه من المدعو فاروق حمادة، عضو مجلس الشعب سابقاً.

وقال التجمع إن الأوضاع في المدينة توترت عقب اعتقال الغبيني، حيث أقدم شبان في المدينة على محاصرة المركز الثقافي الذي يعتبر مقراً لأمن الدولة، في وقتٍ أعلن فيه شبان المدينة عن حظر تجوال.

والخميس، شهدت مدينة جاسم عمليات تصفية طالت عددا من الأشخاص من بينهم متهم بالعمالة لنظام الأسد، حيث تم استهداف “طعمة جابر الحلقي”، 60 عاماً، ويتهم بتعاونه مع الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد، بإطلاق النار المباشر أمام منزله في مدينة جاسم، ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة، ثم مقتله متأثراً بجراحه.

كما تعرض كل من الشابين “صدام يعقوب الحلقي”،و “محمود قاسم السعدي” لعملية استهداف بإطلاق النار عليهما من قبل مجهولين في نفس المدينة ما أدى لمقتلهما على الفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى