سياسي محلي

متزعم ميليشيا قسد يطالب واشنطن بالدعم وحل المشكلات مع أنقرة

شاهد – متابعات
طالب مظلوم عبدي القائد العام لميليشيا “قسد” الإدارة الأمريكية الجديدة بإيجاد الاستقرار في منطقة شرقي الفرات، وحل المشكلات الكردية مع الجوار بما فيها تركيا عبر الحوار، إضافة للتعامل السياسي مع الإدارة الذاتية.

وألمح خلال حوار مع موقع “صوت أمريكا” إلى أنه يأمل من الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن” أن يصحح أخطاء سلفه، وأن يلعب دورا أكثر فاعلية في حل الأزمة السورية، ومن ضمنها إيجاد آلية حل للمناطق التي تم تحريرها من تنظيم داعش وضمان حقوق الكرد والمكونات الأخرى، ضمن الدستور السوري.

ولفت عبدي إلى ضرورة تقديم الدعم للإدارة المدنية في شمال وشرق سوريا وأن على الإدارة الأمريكية التعامل السياسي مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وتسيطر قسد والمكونات الكردية الأخرى على أكثر من ثلث مساحة سورية، ويشمل نطاق سيطرتها محافظات الحسكة والرقة ودير الزور، وهي المحافظات التي تحتفظ بمعظم ثروات البلاد من نفط وقمح وقطن، وطالما اشتكت منظمات حقوقية من انتهاكات الأكراد الذين يديرون المنطقة والمتمثلة في عمليات الاحتجاز الموسعة وسوق الشبان والفتيات إلى معسكرات التجنيد القسري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى