محلية

بعد وضع حارس قضائي على فرعها في سوريا.. “MTN” الأم تعتزم الطعن على الحكم

شاهد – متابعات
تعتزم مجموعة “إم.تي.إن” الجنوب إفريقية، التي تمتلك حصة 75 بالمائة من “إم.تي.إن” – سورية، الطعن على حكم صدر عن المحكمة الإدارية في دمشق قضى بوضع وحدة المجموعة في سوريا تحت الحراسة القضائية، كما تبحث أيضا اتخاذ خطوات أخرى.

وبحسب رويترز تشكل الدعوى القضائية مبعث إزعاج جديد لشركة اتصالات الهاتف المحمول التي شاب دخولها سوق الشرق الأوسط مزاعم، نفتها الشركة نفسها، عن رشوة للحصول على رخصة تشغيل لمدة 15 عاما في إيران وأنها ساعدت جماعات متشددة في أفغانستان.

وكان مجلس الدولة في سوريا قال أمس الخميس إن “إم.تي.إن” خالفت التزامات عقد الترخيص، مما أثر على حقوق الخزينة العامة التي لها 21.5 بالمائة من مجموع الإيرادات.

ووفقا لحكم المحكمة، سيكون الحارس القضائي مسؤولا عن إدارة العمليات اليومية لوحدة “إم.تي.إن” سوريا التي تمتلك مجموعة “إم.تي.إن” 75 بالمئة فيها، وعينت المحكمة رئيس تيلي إنفست، التي تمتلك حصة أقلية في الشركة، حارسا قضائيا عليها.

وذكرت رويترز أن هذه الإجراءات تأتي في وقت تخطط فيه الشركة لبيع حصتها في الوحدة السورية إلى “تيلي إنفست” في إطار خطط للخروج من الشرق الأوسط في المدى المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى