محلية

خطيب المسجد الأقصى يتبرأ من نظام الأسد ويكشف حقيقة الدعاء لـ”بهجت سليمان”

شاهد – متابعات
جدد خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في فلسطين “الشيخ عكرمة صبري” تأكيده على موقفه المعارض لنظام الأسد، كاشفاً عن حقيقة دعاءه لـ”بهجت سليمان”.

وقال صبري في تسجيل مصور نشره، يوم أمس الجمعة: “أعلن بكل وضوح بأني كنت وما زلت على موقفي الثابت ضد النظام السوري الحالي، ومن يقول غير ذلك فهو مفترٍ”.

وأضاف: “أقف مع الشعب السوري المظلوم وأترحم على شهدائهم وأبرؤهم من كل ظلم، وأؤكد أن لحمة الشعب السوري مع الشعب الفلسطيني قائمة وقوية وثابتة، وقضيتنا واحدة مهما اختلفت الحدود والمسميات”.

وحول دعاءه لـ”بهجت سليمان” كشف صبري أنه تعرض لخديعة من قبل أحد الصحفيين الذي أوصل معلومات خاطئة له ومخالفة للواقع.

وختم صبري تسجيله بالقول: “اللهم ثبت المسلمين في سوريا والعراق وفي سائر البلاد العربية والإسلامية وانصرهم على من عاداهم وانتقم من المعتدين الظالمين”.

يذكر أن صبري كان قد نشر قبل أيام شريطاً مسجلاً يترحم به على اللواء السابق في نظام الأسد وسفيره في الأردن بهجت سليمان بعد إصابته بفيروس كورونا الامر الذي أثار حفيظة عدد كبير من السوريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى