سياسي محلي

وصفت المستفيدين بـ”الحيتان”.. صحيفة مقربة من موسكو تنتقد مشروع “باسيليا سيتي” جنوب دمشق

شاهد – متابعات
انتقدت صحيفة “قاسيون” الناطقة باسم “حزب الإرادة الشعبية” المقرب من موسكو الإجراءات الحكومية المتعلقة بالمنطقة التنظيمية “باسيليا سيتي” الواقعة جنوب المتحلق الجنوبي والتي تتيح لـ”الحيتان” الاستحواذ على الأسهم على حساب صغار المالكين.

وأشارت إلى أنّ عمليات بيع وتداول الأسهم الخاصة بمشروع باسيليا سيتي ستبدأ قبل المحاصصة بالمقاسم.

واعتبرت أن الحيتان الكبار هم المستفيدون مما يجري، مشيرة إلى أن تجربة “ماروتا سيتي” المريرة بالنسبة لأصحاب الحقوق من صغار مالكي الأسهم فيه، تعاد بنفس حذافيرها في المشروع الجديد.

وأوضحت أنه”من الناحية العملية فإن مدة عام، هي المدة المتاحة على ما يبدو كي يستحوذ كبار أصحاب رؤوس الأموال والسماسرة وتجار العقارات على الكم الأكبر من الأسهم في المشروع المزمع، وخلال هذه المدة ستبدأ عمليات المضاربة في الأسهم وعليها، لطرد صغار المالكين كي يستحوذ كبار الحيتان على حصة هؤلاء”.

وألمحت إلى أن أصحاب الملكيات الصغيرة سيضطرون لبيع أسهمهم القليلة اضطرارا خلال هذه المدة، إن لم يتمكنوا من إجراء عمليات المحاصصة في المقاسم، والتي ستكون أسهل بالنسبة للمالكين الكبار من كل بد، حيث يؤجل هؤلاء المتحكمين في الملكيات الكبيرة من عمليات المحاصصة المطلوبة بحسب المدة المتاحة، لحين حصولهم على المزيد من الأسهم، استغلالا ونهبا.

وأعلنت محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي لمنطقة “باسيليا سيتي” في 30 تموز 2018، وتصل مساحة المنطقة، إلى 900 هكتار، وعدد عقاراتها 4 آلاف عقار.

و نص المرسوم التشريعي رقم 66 في العام 2012، على إحداث منطقتين تنظيميتين واقعتين ضمن المصور العام لمدينة دمشق، لتطوير مناطق المخالفات والسكن العشوائي وفق الدراسات التنظيمية التفصيلية المعدة لهما.

تضم المنطقة الأولى (ماروتا سيتي)، منطقة جنوب شرق المزة من المنطقتين العقاريتين مزة – كفرسوسة، بينما تضم الثانية (باسيليا سيتي) جنوب المتحلق الجنوبي من المناطق العقارية “مزة – كفرسوسة – قنوات بساتين – داريا – قدم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى