محلية

وفاة أحد أعمدة الإجرام في نظام الأسد “بهجت سليمان”

شاهد – متابعات
توفى الضابط السابق في نظام الأسد وسفيره في الأردن اللواء “بهجت سليمان” في دمشق، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

وذكرت مصادر إعلامية موالية، أن سليمان لقي حتفه بعد أسبوع من الإقامة في مشفى تشرين العسكري عن عمر يناهز 72 عاماً.

وولد “بهجت سليمان” في عام 1949 بريف مدينة اللاذقية، وهو من الطائفة المرشدية، ويملك ثروة هائلة جمعها أثناء عمله في نظام الأسد.

وتسلم رئاسة “الفرع 251” في إدارة المخابرات العامة 1998، ثم حصل على ترقية بعد عدة أشهر إلى رتبة لواء وتم تعيينه كسفير للنظام في الأردن.

ويرجح أنه المسؤول عن تأهيل بشار الأسد وتهيئته للوصول إلى الحكم حيث كان يزوره بشكل دوري وعقد الإجتماعات معه خلال فترة تدهور صحة حافظ الأسد.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الأردنية قررت عام 2014 طرد السفير “بهجت سليمان” من أراضيها، جراء هجومه المتكرر عليها وتشبيحه لنظام الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى