سياسي دولي

لدعم نظام الأسد.. سفينتا شحن روسيتان تتجهان إلى طرطوس

شاهد – متابعات
عبرت سفينتا شحن روسيتان، مضيق “البوسفور”، خلال الأيام الأربعة الماضية، نحو سواحل طرطوس غربي سورية في إطار الدعم اللوجستي الروسي المستمر لحكومة الأسد.

ووفقاً لـ”عنب بلدي” عبرت سفينة الشحن الروسية “Pizhma” أمس، الثلاثاء، وسفينة الإنزال الروسية “Ropucha LSTM” التي تحمل الرقم “142”، التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي رقم “197”، محملة “بشكل كبير” يوم الجمعة الماضي، إلى طرطوس، حسب “مرصد البوسفور”.

وتعتبر “Pizhma” ناقلة بحرية من النوع السائب، وتصل حمولتها إلى أربعة آلاف و236 طنًا، وهي مملوكة لشركة النقل الروسية “Oboronlogistika” المعاقبة من قبل الولايات المتحدة منذ 2014، بسبب عملها في شبه جزيرة القرم.

وذكرت الصحيفة أن مهمة سفن الإنزال “دعم وإمداد القوات البرية في أراضي العدو، بسبب قدرتها على نقل المعدات العسكرية وإنزالها في الموانئ”.

وأشارت إلى أن الجيش الروسي استخدم هذا الطراز في عمليات الإنزال بميناء “بوتي” الجورجي الواقع على البحر الأسود.

واعتمدت روسيا على سفن الإنزال والسفن السائبة في تشغيل مشروعها “سوري إكسبرس” لدعم النظام السوري تجاريًا وعسكريًا، منذ أواخر عام 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى