سياسي محلي

نصر الحريري: فرصة الحل السياسي في سوريا بعيدة المنال

شاهد – متابعات
أكد رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية “نصر الحريري” أن فرصة الحل السياسي في سوريا لا تزال بعيدة المنال، وأن اجتماعات اللجنة الدستورية وأستانا الأخيرة لم تحرز أي تقدم.

وأضاف خلال ندوة حوارية أجراها مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني في الدوحة: “لا نؤمن بالحل العسكري، ولا نريد أن يكون الخيار الوحيد أمام الشعب السوري، وبالمقابل، لا يمكن السماح للحل السياسي أن يستمر مدى الحياة”.

وأوضح أن روسيا وإيران تعتبران عدم الحل في سوريا هو الحل ذاته، لأن مشاريعهما تتجاوز الملف السوري، مضيفاً: “نحن ملزمون بالتفاوض مع روسيا، لأنها جهة موجودة على الأرض، والعالم يعترف بوجودها ويتعامل معها، لكنها لا يمكن أن تكون وسيطاً أو ضامناً للعملية السياسية”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة لها دور فعال في الملف السوري والاتصالات معها نشطة، مضيفاً: “لدينا نقاط مشتركة مع واشنطن التي تقود المجموعة الدولية، التي كانت تسمى صديقة الشعب السوري، واليوم باتت تسمى المجموعة المصغرة”.

وِأشاد “الحريري” بالعقوبات الأمريكية والأوروبية المفروضة على نظام الأسد، وفي مقدمتها قانون قيصر، مضيفاً أن الائتلاف يتابع مع الإدارة الأمريكية مجريات تطبيق القانون، وأن العقوبات تستهدف النظام والشخصيات حوله، والنظام البديل الذي أنشأه للهرب من العقوبات.

وختم الحريري مشاركته بالإشارة إلى أن أولويات الحكومة السورية المؤقتة تبدأ من توفير المساعدات الإنسانية لـ 5 مليون شخص في المناطق الخارجة عن سيطر، يليها إعادة الاستقرار في المنطقة وتوفير الأمن، ومن ثم إنشاء مشاريع تنموية للتخلص من السلة الغذائية وأخيراً إعادة الإعمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى