محلية

قوات الأسد تشن حملة اعتقالات واسعة في مدينة دير الزور

شاهد – متابعات
قامت قوات الأسد مؤخرا، بشن حملة اعتقالات واسعة، طالت المتخلفين عن الخدمة الإلزامية و الاحتياطية، في أحياء مدينة دير الزور، شرقي البلاد.

وبحسب شبكة “نداء الفرات” المعارضة، داهمت دوريات تابعة لميليشيا الأمن العسكري والشرطة العسكرية في قوات الأسد عدداً من منازل المدنيين في أحياء مختلفة داخل المدينة، قامت من خلالها باعتقال عدد من الشبان.

وخلال حملة المداهمات، تم اعتقال جميع من يحملون تأجيلات منتهية الصلاحية بهدف سوقهم للخدمة العسكرية داخل صفوفها، وزجهم داخل معسكرات ما يسمى بخدمة العلم، ونقلهم لاحقاً إلى جبهات القتال.

وقالت “نداء الفرات” إنها رصدت دورية تتبع لفرع الأمن العسكري، كانت متمركزة في شارع الوادي بمدينة ديرالزور، مهمتها تفتيش وتدقيق الإجازات العسكرية للمارة ومصدقات التأجيل العائدة للطلاب وبعض الموظفين.

وتشن قوات الأسد بين الفينة والأخرى، حملات دهم واعتقال، هدفها تجنيد أكبر عدد ممكن من أبناء المدينة والعائدين بموجب مصدقات التأجيل.

ويأتي ذلك في ظل التنافس الواضح بين قوات الأسد المدعومة روسياً وبين الميليشيات الإيرانية والتي تسعى أيضاً لتجنيد الشباب من خلال الاعتقالات تارة والإغراءات المالية تارات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى