محلية

تسوية زائفة.. محكمة الإرهاب تستدعي 84 معارضاً سابقاً شمالي حمص!

شاهد – متابعات
استدعت محكمة الإرهاب التابعة لنظام الأسد، 84 معارضا سابقا، في ريف حمص الشمالي، وذلك بعد مرور نحو ثلاثة أعوام على اتفاقية المصالحة المبرمة في المنطقة.

ويحمل المعارضون بطاقات عدم تعرض من مركز المصالحة الروسي في سوريا، بحسب ما أكد موقع تلفزيون سوريا.

ونقل الموقع عن محام مقيم في مدينة حمصد أن من بين الأسماء الـ84، مطلوبون تمت تبرئتهم في منتصف عام 2020، لكن تم استدعاؤهم مرة ثانية بقضايا مختلفة، وهذا يعني أنّ كل من تمت تبرئته هو عرضة للاستدعاء والاعتقال مرة أخرى.

وتعد محكمة الإرهاب التي أنشأها نظام الأسد، بعد انطلاق الثورة السورية إحدى الأدوات التي استخدمها لشرعنة الاستبداد والقمع الذي مارسه ويمارسه بحق الشعب السوري وليستخدمها كوسيلة للانتقام من معارضيه.

والمحكمة، تخالف الدستور السوري وتتعارض مع مبدأ فصل السلطات واستقلالية القضاء، كما أن وجود ضباط عسكريين في غرف هذه المحكمة إلى جانب القضاة المدنيين يجعل منها خليطاً غير متجانس لاسيما وأن الكلمة الفصل غالباً تكون للعسكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى