محلية

وفد روسي يزور غربي درعا بعد أيام من اتفاق أنهى المعارك

شاهد – متابعات
زار وفد مشترك من نظام الأسد، وضباط روس، مدينتي طفس و المزيريب بريف درعا الغربي، وذلك بعد أيام من الاتفاق الذي أوقف عملية عسكرية شنتها قوات الأسد على غربي درعا.

وترأس الجانب الروسي العماد “فلاديمير فيتشو تولوفكين”، وعن قوات الأسد اللواء علي أسعد، وقام الوفد بجولة شملت مستشفى مدينة طفس الوطني، و مركز الاتصالات و البريد في طفس.

موقع “السوري اليوم” المعارض، نقل عن مصدر في المنطقة الغربية، أنه رغم استقبال الأهالي للوفد إلا أنهم لا يعولون كثيرا على الزيارات وهي لا تتجاوز مسألة الضجة الإعلامية.

وكانت اللجنة المركزية المفاوضة عن غربي درعا، توصلت إلى اتفاق مع نظام الأسد، في 8 شباط الجاري، يقضي بإيقاف الحملة العسكرية التي شنها الأخير للتمدد نحو مدينة طفس.

وينص الاتفاق، على تفتيش مزارع وأماكن في بلدة المزيريب برفقة أبناء البلدة. وتسليم السلاح المتوسط، إضافة لاستلام نظام الأسد دوائر حكومية وإرجاعها الى المديريات التابعة لها في حكومة النظام.

يذكر أن المنطقة الجنوبية، خضعت لاتفاق عام 2018 الذي يقضي بإعادة قوات النظام إلى مراكزها وعودة المؤسسات الخدمية للعمل، بينما تسلم الفصائل الموجودة في المنطقة الأسلحة الثقيلة و المتوسطة والبقاء على الأسئلة الفردية و اجراء تسويات للفصائل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى