محلية

درعا ودير الزور.. مدنيان يفارقان الحياة جراء انفجارين منفصلين لمخلفات الحرب

شاهد – متابعات
فقد مدنيان حياتهما، اليوم الإثنين، بعد وقوع انفجارين منفصلين لمخلفات القصف والمعارك، في كل من درعا جنوبا، وريف دير الزور شرقي البلاد.

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن مقتل “عطا حسن السعدي”، جراء انفجار لغم من مخلفات قوات الأسد أثناء عمله برعي الأغنام في السهول المحيطة لبلدة “كفرناسج”، بالريف الشمالي الغربي لمحافظة درعا.

إلى ذلك، وقع حادث مشابه للطفل “عمار حسين عواد الحجار” الذي فارق الحياة، بسبب انفجار قذيفة من مخلفات القصف في بلدة “الباغوز” بريف ديرالزور الشرقي.

يذكر أن “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” وثقت مقتل ما لا يقل عن 2601 مدنياً في سوريا منذ عام 2011، بينهم 598 طفلاً و267 سيدة، بسبب الألغام.

وفي وقت سابق، قال الدفاع المدني إن متطوعي فرق الذخائر غير المنفجرة (UXO) في الخوذ البيضاء، نفذت 89 عملية إزالة لمخلفات قصف النظام وروسيا، على مناطق سيطرة المعارصة شمالي غرب سورية، أتلفت فيها 96 ذخيرة متنوعة، وذلك منذ بداية العام الحالي وحتى اليوم.

وأضاف، أن فرقه حددت 40 منطقة ملوثة بالذخائر غير المنفجرة، مشيرا، إلى أن فرقه مصرة على الاستمرار في العمل، رغم الخطر الكبير الذي يواجهه متطوعيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى