منوعات

تركيا.. سوري يتبرع بكبده لوالدته في عيد ميلادها

شاهد – متابعات
تبرع شاب سوري لاجئ في تركيا بأجزاء من كبده إلى والدته المريضة وذلك للمساهمة في محاولة علاجها.

وذكرت “وكالة الأناضول” التركية، أن اللاجئة السورية “دلجين المحمود” استعادت صحتها بعد إجراء عملية زراعة كبد لها في مستشفى جامعة إيجه بولاية إزمير.

وأوضحت أن المحمود خضعت للمعاينة في مستشفى إيجه حيث اقترح عليها الأطباء إجراء عملية زراعة كبد في أقرب وقت ووجدوا توافق أنسجتها مع أنسجة ابنها أحمد إلا أن تفشي جائحة كورونا حال دون إجراء العملية لبضعة أشهر.

وأضافت أنه في مطلع شباط الحالي أجرى الأطباء العملية للمريضة وذلك في اليوم الذي يصادف عيد ميلادها الـ48.

وقالت المحمود إنها عارضت في البداية تلقي جزء من كبد ابنها لكي لا يصاب بأذى، إلا أن الأطباء أبلغوها أن صحته لن تتأثر إطلاقاً لتقتنع بعد ذلك وتوافق على إجراء العملية.

وأوضح الشاب أحمد أن الأوجاع التي كانت تعيشها والدته جعلت كل أفراد العائلة يشعرون بالحزن، مؤكداً أنه لم يتردد في التبرع بأنسجة من كبده من أجلها.

وأعرب عن استعداده للتبرع بكافة أعضائه لوالدته دون أدنى تفكير إن اضطر الأمر متقدماً ببالغ الشكر لوزارة الصحة التركية وكادر المتشفى جراء العملية، والمفاجأة الرائعة بمناسبة عيد ميلادها.

يذكر أن الحكومة التركية تعتبر رائدة في مجال تقديم الخدمات للسوريين اللاجئين على أراضيها أو الحالات الإنسانية الموجودة في الداخل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى