محلية

الدفاع المدني ينتشل طفلاً قضى بحريق في إعزاز ويستمر في إزالة الذخائر غير المنفجرة

شاهد – خاص
قال الدفاع المدني إن طفلاً من ذوي الاحتياجات الخاصة، توفي اليوم السبت، نتيجة اندلاع حريق بسبب المدفأة في منزله بمدينة اعزاز شمالي حلب، ولفت إلى أن فرقه انتشلت جثمان الطفل وأخمدت الحريق.

وأهاب بالأهالي بأن يعملوا على تثبيت المدافئ بشكل جيد، وإزالة أي شيء من محيطها قابل للاشتعال، وعدم تركها مشتعلة خلال النوم، أو في حال مغادرة المنزل، ومنع الأطفال من العبث بأي مصدر حراري.

في سياق منفصل، أفاد الدفاع المدني بوقوع حادث سير بعد منتصف ليلة أمس، على أطراف مدينة الباب شرقي حلب، خلّف أضراراً مادية دون وقوع إصابات.

كما انزلقت جرّافة قرب قرية فريكة شرق مدينة جسر الشغور، ما جعل فريق الدفاع يسارع إلى المكان على الفور، حيث تأكد من سلامة السائق، وتمكن من سحب الجرافة وإعادتها إلى الطريق بعد عمل مستمر لأكثر من ساعة وباستخدام آليات هندسية ثقيلة.

كما ذكر في سياق آخر، أن متطوعي فرق الذخائر غير المنفجرة (UXO) في الخوذ البيضاء، نفذت 89 عملية إزالة لمخلفات قصف النظام وروسيا، أتلفت فيها 96 ذخيرة متنوعة، وذلك منذ بداية العام الحالي وحتى اليوم.

وأضاف، أن فرقه حددت 40 منطقة ملوثة بالذخائر غير المنفجرة، مشيرا، إلى أن فرقه مصرة على الاستمرار في العمل، رغم الخطر الكبير الذي يواجهه متطوعيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى