محلية

موسكو إلى مطار تدمر.. وإيران إلى الـ”تي4″: تبادل مواقع أم توزيع للقوات؟

شاهد – متابعات
ذكرت “عين الفرات”، أن الميليشيات الإيرانية، أخلت الجمعة مطار تدمر العسكري شرقي حمص بشكل كامل لصالح القوات الروسية، بعد أيام من إخلاء الأخيرة لمطار التيفور العسكري، بينما شكك مركز دراسات بصحة هذه المعلومات، معتبرا أن ما يجري لا يتعدى إعادة توزيع للقوات.

وأوضحت عين الفرات، أن عملية الإخلاء جاءت بطلب من القوات الروسية التي تسيطر على المطار، حيث أبلغت مليشيا الحرس الثوري الإيراني، بضرورة الانسحاب من المطار والاتجاه إلى مطار التيفور كنوع من تبادل المواقع.

وأشارت إلى أن مطار تدمر العسكري بات تحت السيطرة الروسية بشكل كامل، بعد سحب المليشيات الإيرانية لعناصرها، ونقلها للأسلحة والآليات من مستودعات المطار إلى قاعدتها العسكرية في مطار التيفور.

في المقابل قال “وائل علوان” الباحث في مركز جسور للدراسات، عبر تغريدة على تويتر، إن المعلومات عن انسحاب قوات روسيا من مطار الـ”تي4″، غير صحيحة.

ولفت إلى أن هناك إعادة توزيع قوات بالتنسيق الكامل بين القوات الروسية والحرس الثوري الإيراني في المنطقة الوسطى في ريف حماه وبادية تدمر لاحتواء نشاط خلايا تنظيم داعش في المنطقة.

وسبق أن ذكرت “عين الفرات” رفض الحرس الثوري، مطالب روسية بمغادرة مطار الـ”تي4″ مع آلياته، حيث كان هدف روسيا تعزيز وجود قواتها داخل المطار، لكن وجود الميليشيات الإيرانية، يجعلها عرضة للاستهداف بالطيران المُسيَّر أو الحربي بذريعة الوجود الإيراني فيها.

وكانت القوات الروسية، أنشأت مؤخرا، أول مركز استطلاع لها في مدينة القريتين شرقي حمص، فيما يعتقد أنها خطوة تصب في مواجهة التمدد الإيراني المتزايد في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى