محلية

لليوم الثالث.. الدفاع المدني يواصل انتشال جثث من مقبرة جماعية في الباب

شاهد – متابعات
استأنف الدفاع المدني، اليوم الجمعة، عملية انتشال رفات جثث عثر عليها الأربعاء في مقبرة جماعية، على أطراف مدينة الباب، ربما تكون لضحايا تم قتلهم على يد تنظيم “داعش” الذي سيطر على مدينة الباب بين عامي 2013 و2017.

وذكر الدفاع المدني أن فرقه انتشلت، اليوم 6 رفات جثث مجهولة الهوية أثناء العمل بإزالة أنقاض في منطقة طريق السد على أطراف مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وبذلك يرتفع العدد الكلي إلى 19 جثة تم تسليمها أصولاً لمشفى المدينة، وتواصل الفرق البحث في المنطقة.

وقال الدفاع إن فرق الذخائر غير المنفجرة (UXO) التابعة للدفاع المدني، قامت بمسح المنطقة والجثث للتأكد من خلوها من مخلفات الحرب، حفاظاً على سلامة المتطوعين والعاملين بمشروع إزالة الأنقاض.

وسبق أن عثر على عدد من المقابر الجماعية في مدينة الباب، ضمت عشرات الضحايا الذين أعدمهم داعش خلال سيطرته على المدينة.

ففي 28 آذار 2017، عثر على مقبرة جماعية لأشخاص أعدمهم تنظيم “داعش” في محيط جبل “عقيل” قرب مدينة الباب ضمت تسع جثث يرجّح أنها لمقاتلين من “الجيش الحر” وفقا للزي الذي يرتدونه.

وفي 31 آذار من نفس العام عثرت فرق الدفاع المدني، على مقبرة جماعية في المدينة، كانت عبارة عن بئر قديمة استخدمها تنظيم “داعش” كمقبرة جماعية لرمي جثث أشخاص أعدمهم خلال سيطرته على المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى