محلية

بهدف دعم نشر التشيع.. وفد إيراني يزور ناحية مسكنة شرقي حلب

شاهد – متابعات
زار وفد إيراني قادم من لبنان، ناحية مسكنة شرقي حلب، مساء أمس الأربعاء، بهدف دعم نشاطات يقوم بها حزب الله اللبناني في نشر التشيع في المنطقة، وفقا لشبكات محلية.

وأوضحت شبكة “عين الفرات” أن الوفد يتألف من ثلاثة إيرانيين على رأسهم “الحاج عبد الصاحب الموسوي” المسؤول عن ملف الدعوى للتشيع بمدينة حلب، وهو مقيم في لبنان منذ عام 2013، بالإضافة للمدعو الحاج ياس التاج، ومجيد أحمد.

وأضافت أن الوفد التقى بشيخ عشيرة البوحسن أحمد الخلف الفرج، وهو أحد المتشيعين ممن زاروا إيران مرات عدة، ويتلقى الدعم المالي من مليشيا حزب الله ويرتبط بإيران عن طريق والده أيضاً الذي تربطه علاقة شخصية مع حسن نصر الله ويتلقى دعما منه منذ عام 2008 لتشييع المنطقة.

وجرى اللقاء بحضور ضباط من المخابرات الجوية التابعة للنظام، منهم العميد علي حبيب والملازم محمود حيدر، بالإضافة لمجموعة من عناصر زين العابدين أحمد الملقب بالأعور، قائد كتيبة ما يسمى بالحوارث التي تم تأسيسها من قبل مليشيا حزب الله اللبناني.

وتقول الشبكة إن ناحية مسكنة غدت محط اهتمام كبير لمليشيا حزب الله، مؤخرا، الذي يعمل على تشييع المنطقة بشكل كامل.

وتسيطر المليشيات الإيرانية على بلدة “مسكنة” بريف حلب الشرقي، ويبلغ عدد عناصر المليشيات داخلها قرابة 500 عنصر غالبيتهم أفغان وإيرانيون ولبنانيون، وعناصر من ريف حمص من أبناء الطائفة العلوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى