محلية

سرقة معلنة.. إيران تستأنف أعمال التنقيب عن آثار تدمر شرقي حمص

شاهد – متابعات
استأنفت الميليشيات الإيرانية على رأسها “الحرس الثوري”، أعمال الحفر والتنقيب عن الآثار داخل مدينة تدمر شرقي حمص، بعد توقف الحملة التي بدأتها ربيع العام 2019.

وقال موقع “تلفزيون سوريا”، إنّ عمليات التنقيب تجري في مغارتي “هامبو” و”لافنسونا” الواقعتين في منطقة البساتين غربي مركز مدينة تدمر، بعد أن فرضت الميليشيات الإيرانية طوقاً أمنيّاً في محيط المنطقة.

وتعتمد ميليشيا “الحرس الثوري” على خبراء آثار سوريين وإيرانيين، وتجري عمليات التنقيب باستخدام أدوات حفر متوسطة وخفيفة، وتبدأ يومياً مِن الساعة الرابعة عصراً وحتى فجر اليوم التالي.

وبحسب الموقع، تجري أعمال الحفر والتنقيب في الموقعين المذكورين، منذ الثلاثاء الفائت، ودون أي تعليق أو اعتراض مِن القوات الروسيّة المنتشرة في المنطقة والتي بدأت، في وقتٍ سابق، بأعمال التنقيب عن الآثار.

وتعدّ مغارتا “هامبو ولافنسونا” مِن المواقع الأثرية الحسّاسة في مدينة تدمر، حيث كانتا مغلقتين بشكل كامل منذ عهد نظام الأسد ولم تُفتحتا، إلاّ في عهد الميليشيات الإيرانية وبدعمٍ مِن “حج دهقان” أبرز المسؤولين في ميليشيا “الحرس الثوري” بالمنطقة.

وفي أيار 2019، شرعت الميليشيات الإيرانية بحملة تنقيب عن الآثار في المنطقة الأثرية بمدينة تدمر وصحرائها الشرقية الممتدة باتجاه دير الزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى