محلية

الدفاع الوطني يخلي أهم مراكزه في السويداء وينقل أجزاء منها إلى منزل “فيصل القاسم”

شاهد – متابعات
قام الدفاع الوطني بإخلاء أهم مراكزه في السويداء، خلال الأيام الماضية، ناقلا قسما من معدات المقر العسكرية إلى منزل مذيع قناة الجزيرة “فيصل القاسم” الذي يستولي عليه الفصيل ويتخذ منه مركزاً للقيادة.

وقالت “السويداء 24” وهي شبكة محلية تختص بنقل أخبار محافظة السويداء إن “الدفاع الوطني” أخلى المركز الذي كان يسميه “المقر القتالي” الواقع على طريق قنوات قرب مدينة السويداء، مشيراً إلى أنه سحب جميع الآليات الثقيلة من دبابات، وعربات، إضافة للجنود والمدافع والرشاشات من المركز الذي كان يشغله منذ عدة سنوات.

وأضافت أن الفصيل نقل قسماً من الأسلحة إلى نقاطه المنتشرة في ريف السويداء الشرقي على تخوم البادية، وقسم أخر نقله إلى منزل الصحفي “فيصل القاسم”.

ونقلت عن مصدر مطلع في الدفاع الوطني أن إخلاء المقر جاء بطلب من فرع الاتحاد الرياضي في السويداء، وعن مصدر في فرع الاتحاد الرياضي أن المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام قام بمتابعة الموضوع، وقام بتأمين غرف مسبقة الصنع على نفقته لتأمين مقر بديل لعناصر الدفاع الوطني.

الشبكة أوضحت أن الفصائل المسلحة الموالية التي شكلتها السلطة في السويداء، اتخذت عدة مباني تعود للمدينة الرياضية على طريق قنوات كمقرات عسكرية لها، من بينها مقر نادي الرماية الذي لا يزال يتخذه “مكتب أمن الفرقة الرابعة” مقراً له، الذي لا يبدو أنه ينوي إخلاء المقر في الوقت الراهن.

كما شهد الدفاع الوطني في السويداء، إجراءات وقرارات وصفت بالمتخبطة، عبر تغيير قادته وقادة القطاعات فيه عدة مرات، خلال الأشهر القليلة الماضية، ولأسباب غير معروفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى