محلية

ميليشيا قسد تجبر المحلات التجارية على الإغلاق في الذكرى الـ22 لاعتقال أوجلان

شاهد – متابعات
أجبرت ميليشيا “قسد”، أمس الاثنين، أصحاب المحال التجارية في الأسواق ضمن جميع مناطق سيطرتها، على الإغلاق حداداً في الذكرى الـ 22 لاعتقال “عبد الله أوجلان” زعيم حزب العمال الكردستاني، بحسب موقع تلفزيون سوريا.

وكشف الموقع عن إرسال الميليشيا رسائل مبطّنة عبر الواتساب تهدّد أصحاب جميع شركات الصرافة والحوالات ترغمهم على الالتزام بقرار الإغلاق، وهذا ما شكّل هاجساً لدى جميع التجار الذين اضطروا للالتزام بالإغلاق وحتى البقاء في منازلهم.

وتتجدد هذه الحالة في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” و”قسد” في الـ 15 من شباط من كل عام، حيث تشل الحياة وتغلق الأسواق وتوقف الفعاليات لإرغام الأهالي للتعبير على حدادهم في ذكرى اعتقال أوجلان.

وذكر الموقع عن تلقي الإدارة الذاتية، نهاية العام الفائت، وبالتزامن مع المفاوضات الكردية – الكردية، توجيهات داخلية وسرية بإزالة صور وأعلام حزب العمال الكردستاني (PKK) من المؤسسات والمكاتب الرسمية التابعة للإدارة الذاتية في عموم مناطق سيطرتها.

وأوضح أن التوجيهات شملت عدم رفع صورة زعيم العمال الكردستاني “عبد الله أوجلان” وأعلام الحزب في المظاهرات مع خفض وتيرة تسيير المظاهرات المناهضة لتركيا والداعمة للعمال الكردستاني.

وتأسس تنظيم “حزب العمال الكردستاني” سراً عام 1978، على يد “عبدالله أوجلان” المولود في قرية ايمرلي بولاية أورفا جنوبي تركيا عام 1948، بمشاركة عدد من رفاقه من متبني الأفكار الماركسية اللينينية، وتبنى حزب أوجلان الذي بات يعرف بأنه حركة يسارية، مشروعا لإقامة “دولة كردستان الكبرى”.

وبدأ الحزب نشاطه العسكري عام 1984 ضد الدولة التركية، متخذاً من جبال قنديل شمالي العراق وجنوب شرقي تركيا منطلقاً لعملياته العسكرية التي تسببت في ذروة الصراع مع تركيا بمقتل أكثر من 40 ألف شخص وتدمير قرى بكاملها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى