سياسي دولي

بعد رفض إيران سحب عناصرها.. روسيا تغادر مطار الـ”تي4″ العسكري

شاهد – متابعات
قامت روسيا، يوم الاثنين الماضي، بإخلاء أعداد كبيرة من عناصرها من مطار الـ”تي4″ العسكري بريف حمص الشرقي، ونقلها نحو معمل الغاز الواقع على طريق تدمر – حمص ومستودعات مهين بالريف الجنوبي الشرقي.

وتأتي هذه التحركات على خلفية، رفض الميليشيات الإيرانية توجيهات قاعدة حميميم الروسية بضرورة الخروج من المطار لتقليل احتمالية تعريضه للغارات الجوية الإسرائيلية.

وقالت شبكة “عين الفرات” إن 11 شاحنة محملة بالمواد اللوجستية انسحبت مع نحو 40 عنصراً روسياً من المطار، نحو معمل الغاز، على أن تستكمل القوات انسحابها، صباح غد الأربعاء، نظراً لخطورة التحرك خلال ساعات الليل خشية الاستهداف من قبل المجهولين.

وأكدت بأنَّ مطار الـ”تي4″ سيبقى عقب الانسحاب الروسي تحت سيطرة الميليشيات الإيرانية، ما سيجعله عرضةً للغارات الجوية الإسرائيلية التي تهدف إسرائيل من وراءها منع تحويل المطار إلى قاعدة عسكرية قد تكون الأكبر لإيران شرقي حمص.

في الأثناء، عززت الميليشيات الإيرانية مواقعها داخل المطار وفي نقطة الرادار الواقعة قرب قرية خربة تياس المحاذية للمطار، إلى جانب الانتشار وتعزيز التمركز في مدينة تدمر وفق خطة لضمان سلامة الطريق من طهران إلى بيروت والذي يعتبر طريق تدمر – حمص الجزء الأهم والأخطر فيه.

وسبق أن رفض الحرس الثوري، مطالب روسية بمغادرة مطار الـ”تي4″ مع آلياته، حيث كان هدف روسيا تعزيز وجود قواتها داخل المطار، لكن وجود الميليشيات الإيرانية، يجعلها عرضة للاستهداف بالطيران المُسيَّر أو الحربي بذريعة الوجود الإيراني فيها.

وكانت القوات الروسية أنشأت مؤخرا، أول مركز استطلاع لها في مدينة القريتين شرقي حمص، فيما يعتقد أنها خطوة تصب في مواجهة التمدد الإيراني المتزايد في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى