سياسي دولي

“الجميع أمام مفترق طرق”.. أردوغان يدعو أمريكا وأوروبا للتخلي عن “العمال الكردستاني”

شاهد – متابعات
قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” إن قنديل وسنجار و سوريا لم تعد مكانا آمنا لإرهابيي حزب العمال الكردستاني بعد الآن، موضحا أن الجيش التركي، تمكن من تحييد 42 مقاتلا من “بي كا كا” أثناء تدمير أوكارهم ومغاراتهم فوق رؤوسهم خلال المرحلة الأولى من عملية “مخلب النسر – 2”.

تصريحات أردوغان جاءت على خلفية عثور القوات التركية، يوم الأحد، على جثامين 13 مواطنا أعدموا بالرصاص من مسافة قريبة، لدى مداهمة إحدى مغارات منظمة “بي كا كا” في منطقة “غارا” شمالي العراق.

وقالت “وكالة الأناضول” التركية، إن الرئيس أردوغان قدم تعازيه لأسر المواطنين الأتراك الذين استشهدوا برصاص منظمة “بي كا كا” الإرهابية في منطقة “غارا” شمالي العراق.

وأكد أردوغان في تصريحاته اليوم أنه “لا يوجد تنظيم إرهابي أو بيادق لقوات أخرى تستطيع الوقوف بوجه الجيش التركي الذي يزداد قوة عاما بعد عام”. مشيرا إلى أن “المنظمة الإرهابية التي عجزت عن الصمود أمام جنودنا لا تعرف حدودا للدناءة”.

وقال مخاطبا دولا غربية “إن كنتم تريدون استمرار علاقات التحالف مع تركيا على صعيد المجتمع الدولي والناتو فعليكم التراجع عن الوقوف بجانب الإرهابيين”.

وأضاف مخاطبا الولايات المتحدة “كنتم تزعمون أنكم لا تقفون بجانب “بي كا كا” و “ي ب ك” و “ب ي د”، لا شك بأنكم تدعمونهم وتساندونهم”.

من جهة أخرى، اعتبر أردوغان أن كل من يقدم الدعم لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية أو يؤيدها أو يتعاطف معها؛ يداه ملطخة بدماء المواطنين الأتراك الـ13 الذين قُتلوا في “غارا”.

وتابع “لو جمعنا مجازر منظمة “بي كا كا” الإرهابية بحق المدنيين في كتاب واحد لتجاوز عدد صفحاته الموسوعات الغربية الضخمة”.

وأكد أن تركيا متفقة “مع حكومتي بغداد وإقليم شمال العراق على اجتثاث المنظمة الإرهابية من جذورها”.

وشدد بالقول “بعد مجزرة غارا لم يعد بإمكان أي دولة أو مؤسسة أو كيان أو شخص مسائلة تركيا عن عملياتها في العراق وسوريا”.

وتابع”سنواصل النضال حتى تحييد آخر عنصر من “بي كا كا” التي تحولت إلى قطيع من القتلة المأجورين لمن يدفع لهم”.

وختم بالقول ” منذ الآن الجميع أمام مفترق طريق، إما السير جنبا إلى جنب مع تركيا ويتخذ موقفا ضد الإرهاب دون قيد أو شرط، وإما أن يكون شريكا في جرائم المنظمة الإرهابية”.

والأحد، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار انتهاء عملية “مخلب النسر2” في منطقة غارا شمالي العراق.

وقال إن العملية أسفرت عن “تحييد” 50 من مسلحي منظمة حزب العمال الكردستاني، بينهم اثنان تمّ القبض عليهما، وتطهير معظم منطقة غارا.

موضحا أن القوات التركية استطاعت خلال العملية تدمير أكثر من 50 موقعاً للمنظمة، بينما لقي ثلاثة من عناصر الجيش التركي حتفهم وأصيب ثلاثة آخرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى