محلية

روسيا تجهز لنقل ذخائر من مستودعات مهين شرقي حمص إلى جهة غير معلومة

شاهد – متابعات
تعمل روسيا على نقل ذخائر متوسطة وثقيلة من مستودعات مهين شرقي حمص، نحو مناطق مجهولة شرقي الفرات، بعد هبوط مروحيتين تابعتبن لها، اليوم الإثنين، في ظل استنفار عسكري ضخم للقوات الروسية وقوات نظام الأسد في المنطقة.

وقالت شبكة “عين الفرات” إنَّ عملية نقل ذخائر متوسطة وثقيلة للقوات الروسية ستتم، عبر 8 شاحنات انطلاقاً من المستودعات نحو مناطق شرق الفرات تحت حماية من مروحيتين روسيتين، هبطتا داخل المستودعات.

ولفتت إلى أنَّ وجهة الذخائر غير معلومة، حتى اللحظة، ولكن النية هي التوجه نحو مناطق شرق الفرات الخاضعة لسيطرة “قسد” والتي تمتلك قوات الأسد والقوات الروسية قواعد عسكرية فيها، عبر معبر الهورة جنوب غربي الرقة.

ونوَّهت إلى أنَّ الشاحنات لا تزال داخل مستودعات مهين، حتى اللحظة، وسط استنفار للقوات الروسية، تحسبا من أي تحرك للميليشات الإيرانية المتمركزة في بلدة حوارين القريبة من المستودعات، وسط ترجيحات أن تكون مرافقة الطيران للشحنات خوفاً عليها من هجمات الميليشيات الإيرانية تحت عباءة تنظيم الدولة “داعش” أو عبر التنكر بزي عناصره.

وتحاول روسيا فرض الرقابة على التحركات الإيرانية بغية إيقاف تمددها في ريف حمص الشرقي، عبر إنشاء نقاط استطلاع قريبة من المقرات الإيرانية وإطلاق التوجيهات للإيرانيين بضرورة إخلاء بعض المواقع الحساسة، وهذا ما صعد التوتر بين الطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى