محلية

الميليشيات الإيرانية تتمدد بمناطق النفوذ الروسي في الحسكة والقامشلي

شاهد – متابعات
بدأت الميليشيات الإيرانية بالتمدد في مناطق النفوذ الروسي شرق الفرات وبشكل خاص مدينتي القامشلي والحسكة في أقصى شمال شرقي سوريا.

وأكدت مصادر إعلامية، أن ميليشيا فاطميون بدأت بتجنيد عناصر من الدفاع الوطني ومدنيين ضمن صفوفها، مقابل رواتب شهرية تصل إلى نحو 350 ألف ليرة.

وأضافت أن الميليشيات تمكنت بإشراف شخص إيراني يدعى “الحاج علي” من تجنيد أكثر من 205 من قوات الدفاع الوطني الموالية لروسيا ونحو 35 مدنياً.

وأضافت: “جرى نقل المجندين حديثاً إلى ما يعرف بفوج طرطب جنوب الحسكة لتدريب العناصر على أن يتم نقلهم بعد ذلك إلى منطقة غربي الفرات”.

ونقلت قناة الحرة الأمريكية عن المرصد السوري قوله أن عملية التجنيد هذه لاقت استياء من الجانب الروسي بعد مزاحمة إيران لهم في القامشلي والحسكة.

جدير بالذكر أن إيران تولي للمنطقة الشرقية من سوريا أهمية كبيرة نظراً لقربها من الحدود العراقية التي تسعى للسيطرة عليها لاستكمال مخطط “الهلال الشيعي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى