سياسي محلي

بيان مشترك من منظمتين سوريتين حول مقترح تشكيل مجلس عسكري انتقالي

شاهد – متابعات
قالت “هيئة القانونيين السوريين” و”التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة”، في بيان مشترك إن المجلس العسكري الانتقالي سيلعب دوراً رئيساً بإشراف هيئة الحكم الانتقالية التي تضمنتها القرارات الدولية في بيان جنيف1 وبقية القرارات.

وجاء البيان، تعليقا على مقترحات تقدمت بها شخصيات معارضة لتشكيل مجلس عسكري، كانت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، كشفت عنه، مؤخرا، وأكدت أن معارضين من منصتي القاهرة تقدمو بعروض لموسكو، تدعو إلى تشكيل مجلس عسكري مشترك بين قوات النظام وفصائل مسلحة ومنشقين.

وأوضح البيان أن “بيان جنيف1/2012 والقرار 2118/2013 والقرار 2254/2015 تنص جميعها كمرجعية للحل السياسي في سورية على الانتقال السياسي للسلطة عبر هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية، تقود المرحلة الانتقالية، ينبثق عنها مؤسسات منها حكومة انتقالية، ومجلس قضاء أعلى انتقالي يتولى تطبيق القوانين و مبادئ العدالة الانتقالية، ومجلس عسكري انتقالي للحفاظ على الأمن ومنع الفوضى وضمان بث الطمأنينة والأمان لدى المواطنين وإعادة الثقة بالمؤسسات”.

وقال إنه “يتعين أن يكون على رأس أعمال المجلس العسكري الانتقالي الدفاع عن استقلال ووحدة سورية و حماية حدودها و أرواح المواطنين وممتلكاتهم، واستعادة السيادة الوطنية، وإخراج سائر القوى غير السورية والمليشيات الطائفية ومجموعات المرتزقة وجماعات التطرف والارهاب”.

و”أن يعمل على ضمان الانتقال السياسي المنشود من نظام بشار الأسد المجرم إلى حكمٍ مدنيٍ ديمقراطيٍ ينهي معاناة الشعب السوري، ويحقق مطالبه المشروعة في الحرية والعدالة والاستقرار”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى