محلية

نظام الأسد يحتال على قاطني المنطقة التنظيمية “باسيليا سيتي” جنوب دمشق

شاهد – متابعات
أعلنت حكومة نظام الأسد، بأنها ستقوم بتقييم عقارات سكان المنطقة التنظيمية الثانية “باسيليا سيتي”، التي تقام بها أبراج سكنية، جنوبي المتحلق الجنوبي، وفق الأسعار الرائجة قبل 8 سنوات، على الرغم من تدني قيمة العملة المحلية إلى قيمة غير مسبوقة.

وتم تخمين سعر المتر في بعض العقارات بمنطقة القدم بدمشق بين 30 – 40 ألف ليرة فقط، وفق تقييم لجان تابعة لمحافظة دمشق.

وأشارت وسائل إعلام موالية إلى أن التقييم تضمن سعر قيمة الأرض والمنزل والمزروعات، دون السماح للمواطنين بالاعتراض على القيم المحددة.

وبرر مجلس المحافظة تلك الممارسات بأن المرسوم 66 الذي صدر لتنظيم “خلف الرازي وجنوبي المتحلق الجنوبي” هو من نص على ذلك، موضحا أن قرار لجنة التقييم قطعي، وغير قابل لأي طريق من طرق الطعن والمراجعة.

وأعلنت محافظة دمشق عن المخطط التنظيمي لمنطقة “باسيليا سيتي” في 30 تموز 2018، وتصل مساحة المنطقة، إلى 900 هكتار، وعدد عقاراتها 4 آلاف عقار.

ونص المرسوم التشريعي رقم 66 في العام 2012، على إحداث منطقتين تنظيميتين واقعتين ضمن المصور العام لمدينة دمشق، لتطوير مناطق المخالفات والسكن العشوائي وفق الدراسات التنظيمية التفصيلية المعدة لهما.

تضم المنطقة الأولى (ماروتا سيتي)، منطقة جنوب شرق المزة من المنطقتين العقاريتين مزة – كفرسوسة، بينما تضم الثانية (باسيليا سيتي) جنوب المتحلق الجنوبي من المناطق العقارية “مزة – كفرسوسة – قنوات بساتين – داريا – قدم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى