ميدانية

اشتباكات بين الحرس الثوري والدفاع الوطني شرقي دير الزور

شاهد – متابعات
تسببت الاشتباكات التي اندلعت بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني والميليشيات الإيرانية، ليل السبت/الأحد، في بادية الصالحية بريف البوكمال الغربي شرقي ديرالزور، بسقوط جرحى من الطرفين.

وقالت شبكة “عين الفرات” إنَّ الدفاع الوطني أرسل، السبت، تعزيزات نحو بادية الصالحية بغية إنشاء نقطة عسكرية بالقرب من نقطة للحرس الثوري الإيراني بالمنطقة.

وهو ما ردت عليه نقطة الحرس الثوري بإطلاق النار على التعزيزات، ما قابلته ميليشيا الدفاع الوطني بالتراجع وطلب تعزيزات من البوكمال وقرى الجلاء والعباس ضمت عشرات العناصر والعربات المزودة بمضادات الطيران.

وأضافت الشبكة بأنَّ الحرس الثوري استقدم تعزيزات من البوكمال نحو نقطته العسكرية لتندلع اشتباكات نتج عنها إصابة عنصرين من عناصر الدفاع الوطني وعدد من عناصر الحرس الثوري.

ولفتت إلى أنَّ قيادياً رفيعاً من الحرس الثوري وصل من البوكمال إلى النقطة العسكرية وعقد اجتماعاً مع الطرفين لمدة ساعة ونصف، لينصرف بعدها عناصر الدفاع الوطني دون إنشاء نقطة عسكرية لهم بالمنطقة.

وتشهد العلاقة بين الحرس الثوري، والدفاع الوطني نوعاً من التوتر، نتيجة اتهام الطرفين لبعضهما بالتجسس على النقاط والمقرات، لاسيما وأنَّ الدفاع الوطني موالي لروسيا، والمقرات الروسية لا تتعرض للغارات الجوية التي تطال مواقع وتحركات الميليشيات الإيرانية بالمنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى