محلية

قسد تستهدف مدنيين حاولوا دخول مناطق سيطرتها عبر طرقات التهريب

شاهد – متابعات
أطلقت ميليشيا “قسد” النار على سيارة تضم مدنيين، حاولوا المرور إلى مناطق سيطرتها، ما أدى لإصابة سيدة وشاب بجروح بليغة، اليوم السبت، بحسب ما أفادت شبكة “الخابور” المحلية.

وكانت قسد رفضت السماح للسيدة والرجل بالدخول إلى مناطق سيطرتها، لعدم حملهم لكفالات أو بطاقات زيارة، ما أدى إلى لجوئهم إلى طرق التهريب.

وأفادت الشبكة أن دورية تابعة للميليشيا، اعترضت السيارة التي كانت تحاول تمريرهم، وجرى اطلاق النار على سيارتهم، قرب منطقة الهورة بمحيط بلدة المنصورة في ريف الرقة الغربي.

ولفتت إلى أن السيارة التي تعرضت للهجوم كانت تقل رجلين وسيدة، كانوا في طريقهم من مدينة حماة إلى الرقة، مشيرة إلى أنهم ينحدرون من مدينة الرقة.

وتابعت أنه على إثر إطلاق النار على السيارة أصيبت سيدة وشاب بأواخر العقد الثالث، و تم اسعافهما إلى مدينة معدان الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف الرقة الشرقي، التي اعتقلت سائق السيارة للتحقيق معه.

وتسيطر قسد على معظم محافظات دير الزور والرقة والحسكة، وتفرض قيودا على دخول المدنيين نحو هذه المناطق، حيث يشترط لدخول أي مدني يريد زيارة إحدى المدن التي تسيطر عليها الميليشيا أن يكون معه إذن دخول، وهو عبارة عن وثيقة تستخرج من دائرة النفوس تدعى “بطاقة وافد”.

وكانت شبكة “دير الزور 24” ذكرت أن كل شخص من دير الزور يتعرض للترحيل إلى المخيمات التابعة لـ”قسد”، في حال ارتكب أي تجاوز خلال إقامته في الرقة أو الحسكة ما لم يكن لديه كفيل كردي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى