محلية

عشائر منطقة اللجاة يهددون بالتصعيد ضد نظام الأسد.. ما القصة؟

شاهد – متابعات
هددت عشائر منطقة اللجاة شرقي درعا، بالتصعيد، في المنطقة في حال لم يفرج نظام الأسد عن 7 شبان قام باعتقالهم قبل أيام.

وقال بيان للعشائر، اليوم السبت، “لازالت الأجهزة الأمنية تقوم بالاعتقالات التعسفية بحق أبنائنا التي كان آخرها اعتقال 7 شبان دون تهم تنسب لهم، فإننا وبعد هذه الخروق المتكررة من قبل الأجهزة الأمنية لن نقف مكتوفي الأيدي ولن نلتزم بشروط التسوية”.

وطالب البيان بـ”الإفراج الفوري عن المعتقلين بشكل سلمي” وهدد بالتصعيد في منطقة اللجاة في حال عدم الإفراج عنهم، محملا الأجهزة الأمنية مسؤولية عدم استقرار المنطقة.

وكانت قوات الأسد اعتقلت 7 شبان من أبناء منطقة اللجاة شرقي درعا، قبل ثلاثة أيام على حاجز طيّار “مؤقت” عند مدخل اللجاة الغربي.

وذكر “تجمع أحرار حوران” المعارض، أن قرية البقعة غربي اللجاة شهدت في اليومين الماضيين احتجاجات من خلال قطع الطرقات الرئيسية المؤدية إلى منطقة اللجاة وإشعال الإطارات، على خلفية الحادث.

وقال إنّ المعتقلين السبعة هم من المدنيّون الذين لم يسبق لهم حمل السلاح ويحملون بطاقات التسوية.

وفي 28 كانون الثاني الفائت، اعتقلت قوات الأسد قيادياً وعنصرين في اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس خلال حملة مداهمات في منطقة اللجاة، ثم أفرجت عنهم في اليوم التالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى