محلية

قوات الأسد تنفذ حملة اعتقالات واسعة في محافظة درعا

شاهد – متابعات
نفذت الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد حملة إعتقالات واسعة في محاولة درعا جنوبي سوريا، وذلك بعد ساعات من إطلاق سراح عدد من المعتقلين.

وذكرت مصادر إعلامية، أن قوات الأسد المتمركزة على حاجز قرية البقعة الواقعة على المدخل الغربي لمنطقة اللجاة اعتقلت سبعة شبان من أبناء المنطقة على الرغم من حملهم بطاقات التسوية.

ووفقاً لموقع “تجمع أحرار حوران”، فإن للمعتقلين هم: ماضي عواد المفرج وحمزة فروخ الفروخ وعوض فارس الصبح وراكان عايد المفرج والأخوين ليث وعدي عايد المليحان.

وأشار الموقع إلى أن حملة الاعتقالات هذه تأتي بعد 48 ساعة على “مسرحية” الإفراج عن 60 معتقلاً من أبناء المحافظة الذين لا توجد بحقهم أي بلاغات وتم إطلاق سراحهم دون إصدار أية أحكام ضدهم.

جدير بالذكر أن المعتقلين الذين أفرج عنهم نظام الأسد قبل أيام جميعهم من الموقعين على اتفاق التسوية، وبعضهم خرجوا من السجن بعد دفع ذويهم مبالغ مالية كبيرة لضباط نظام الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى