محلية

اعتقال شاب من يلدا أثناء تقديم شكوى لمحافظ ريف دمشق

شاهد – متابعات
اعتقلت قوات الأسد أحد مدنيي بلدة يلدا جنوبي دمشق، أثناء تقديم شكاية لمحافظ ريف دمشق “معتز أبو النصر جمران” الذي قام بجولة في المنطقة يوم الإثنين الماضي.

وبحسب ما أكد موقع “صوت العاصمة” المعارض: قام عناصر يتبعون لمفرزة الأمن العسكري، وآخرون من مرافقة المحافظ، باعتقال الشاب قبل الانتهاء من تقديم شكواه، ووضعوه في صندوق سيارة خرجت به من المنطقة، دون ورود أي معلومات عن مصيره.

وذكر الموقع أن المحافظ تابع جولته في المنطقة بعد اعتقال الشاب، لافتاً إلى أن اللجان المسؤولة قدّمت عدداً من الأشخاص للحديث أمام كاميرا التلفزيون عن الأوضاع المعيشية وفقاً لما طلبته اللجنة منهم.

وزار المحافظ خلال الجولة مبنى المجلس البلدي والساحة العامة ومكتب منظمة الهلال الأحمر السوري في المنطقة، بصحبة فريق إعلامي تابع للتلفزيون الرسمي رافق المحافظ منذ بداية جولته.

وفي الأثناء دعت بلدية يلدا الأهالي للتجمع في الساحة المقابلة لها، وافتتحت التسجيل على المساعدات الإغاثية تزامناً مع زيارة المحافظ.

ويقول فريق صوت العاصمة، إنه وثق اعتقال 453 شخصاً خلال عام 2020، بينهم 15 سيدة، و56 طفلاً، واثنين من ذوي الاحتياجات الخاصة، موجّهة لهم تهم متعلقة بقضايا أمنية وجنائية، والتواصل مع جهات معارضة، وأخرى تتعلق بـ “الإرهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى