ميدانية

الفصائل الثورية تكبد قوات الأسد خسائر كبيرة على محاور إدلب وحلب

شاهد – خاص
استهدفت الفصائل الثورية المتمركزة في عدة محاور بريفي إدلب وحلب، عدة آليات لقوات الأسد بالصواريخ الموجهة، اليوم الأربعاء.

وأفاد مصدر عسكري خلال حديث خاص لـ”شاهد” بوقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات نظام الأسد، بعد أن استهدفت الفصائل الثورية بصاروخ موجه سيارة تقل عناصر من قوات الأسد على محور “الدار الكبيرة” بريف إدلب.

وأضاف المصدر، أن الفصائل استهدفت أيضا بصاروخ “ميم.دال” نقطة عسكرية لقوات الأسد على محور “الملاجة” جنوبي إدلب.

وأكد أن المدفعية الثقيلة للفصائل قصفت مواقع قوات الأسد في مدينة سراقب شرقي إدلب.

وتشهد جبهات محافظة إدلب مناوشات واشتباكات متقطعة، بين فصائل الثوار وقوات نظام الأسد، ودخلت المنطقة في آذار/مارس الماضي ضمن اتفاق “الممر الآمن”، الذي أوقف الهجمات البرية للنظام بعد تمدده جنوبي إدلب وغربي وجنوبي حلب.

وتقول الفصائل الثورية إنها جاهزة لصد أي هجمات مرتقبة للنظام، كما أن الجيش التركي أنهى مؤخرا ما بات يعرف بـ”الدرع الفولاذي” لحماية المنطقة بدءا من ريف جسر الشغور وحتى ريف حلب الشمالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى