سياسي دولي

موسكو تدعو الدول الغربية للمساعدة في بناء الثقة باللجنة الدستورية

شاهد – متابعات
قالت موسكو، اليوم الأربعاء، إنه يجب على الدول الغربية أن تساعد في بناء الثقة بين الأطراف الممثلة في اللجنة الدستورية السورية، رغم عرقلة النظام المتكررة لها.

ووصف النائب الأول للممثل الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، ديمتري بوليانسكي، اللجنة الدستورية بأنها “الصيغة الوحيدة التي تعمل بنجاح ولا بديل عنها”.

كما دعا الدول الغربية، وفقا لما نقلته عنه وكالة تاس الروسية، إلى “العمل مع المعارضة بشكل صحيح وتقديم حوافز بنّاءة لدمشق”. زاعما أن “موسكو تساعد في التسوية السياسية في سوريا، بما في ذلك في إطار عملية أستانة”.

والثلاثاء، حث المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، على ضرورة وجود دبلوماسية دولية بناءة بخصوص سوريا. وقال في مؤتمر صحفي عقب جلسة مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن “من دون ذلك، من غير المحتمل لأي مسار أن يمضي قدما”.

وعقد مجلس الأمن، الثلاثاء، جلسة مشاورات مغلقة استمع خلالها ممثلو الدول الأعضاء (15 دولة) إلى إحاطة قدمها بيدرسون، حول نتائج اجتماعات “اللجنة الدستورية”، بمدينة جنيف في كانون الثاني الماضي.

وعقب الإحاطة، أصدر السفراء الدائمون لدى الأمم المتحدة لخمسة من الدول الغربية بيانا مشتركا أكدوا من خلاله أن نظام الأسد يواصل عرقلة العملية السياسية ويرفض الانخراط بشكل بناء في مقترحات المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون ووفد المعارضة السورية.

وقال السفراء الدائمون لدى الأمم المتحدة لكل من “إستونيا وفرنسا وأيرلندا وبلجيكا وألمانيا”: “رغم الجولات الخمس للمفاوضات التي جرت خلال العام ونصف العام الماضي، فإننا ناسف لعدم إحراز تقدم جوهري في هذه الاجتماعات نحو صياغة إصلاح دستوري ، تماشياً مع قرار مجلس الأمن 2254”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى