سياسي دولي

“رايتس ووتش” تنتقد قرار النظام الخاص بمصادرة أملاك المتخلفين عن الخدمة العسكرية

شاهد – متابعات
أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أن قرار نظام الأسد الخاص بالحجز على أملاك المتخلفين عن الخدمة أو عائلاتهم، هو محاولة لإغناء الحكومة المترنّحة من أموال السوريين المحبطين الذين يواجهون مجموعة أزمات.

وقالت الباحثة في المنظمة سارة كيالي إن التصريح أعاد الضوء إلى تعديل منسي يعدل المادة 97 من قانون خدمة العلم ليسمح بالمصادرة الفورية لأملاك الذين لا يخدمون في الجيش ولم يدفعوا بدل فوات الخدمة البالغ 8 آلاف دولار أمريكي في غضون ثلاثة أشهر بعد بلوغهم سن الـ43 وخروجهم من الاحتياط.

وأشارت إلى أن التعديل يمكن وزارة المالية في نظام الأسد من المصادرة الفورية لأملاك الأفراد وبيعها دون إشعار أو دون إتاحة الفرصة لهم بالاعتراض على القرار.

وأوضحت أنه بالرغم من كون قانون خدمة العلم ينطبق على الرجال فقط إلا أن القانون يسمح بمصادرة أملاك الزوجات والأطفال وأقارب مباشرين آخرين للشخص المعني إلى حين التحقق من مصادر هذه الأموال، مؤكدة أن القانون يضع عقبات إضافية أمام السوريين الذين يفكّرون بالعودة إلى وطنهم.

يذكر أن مصادر إعلامية موالية، نشرت مؤخراً تسجيلاً للعميد في قوات النظام إلياس بيطار رئيس فرع البدل والإعفاء أعلن فيه تعديلاً بسمح للنظام بمصادرة أملاك المتهربين من الخدمة العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى