سياسي دولي

“البنتاغون” توجه تحذيراً للقوات الروسية في سوريا

شاهد – متابعات
وجهت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون تحذيراً للقوات الروسية المنتشرة على الأراضي السورية لدعم نظام الأسد.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون “جون كيربي”، أن روسيا لم تكن طرفاً مساعداً في الساحة السورية، محذراً الروس من اتخاذ أي “إجراءات استفزازية” قد تؤدي إلى حوادث مع القوات الأمريكية.

من جانبه، قال قائد القيادة المركزية للقوات الأمريكية الجنرال “كينيث ماكينزي”، أن روسيا تسعى إلى تقويض النفوذ الأمريكي وتعزيز هويتها كقوة عظمى عالمية.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي: “إجراءات روسيا في المنطقة تشمل إيجاد تمركز عسكري دائم في سوريا، حيث تتدخل بشكل دوري في حملة التحالف الدولي ضد داعش”.

وأشار ماكينزي إلى أن روسيا تعزز وجودها العسكري في سوريا بفضل اتفاق استئجار قاعدة عسكرية بحرية في مدينة طرطوس الذي أبرمته مع نظام الأسد قبل عام.

وتابع: “في أيلول الماضي، نشرت القيادة المركزية شرق سوريا محطة رادارات للرقابة الإلكترونية ومجموعة من مركبات المشاة القتالية من نوع برادلي، وزادت عدد تحليقات الدورية القتالية للقوات الأمريكية”.

وأوضح أن هذه الأجراءات جاءت رداً على الارتفاع الخطير للاتصالات غير المرخصة وغير الآمنة للروس مع قوات التحالف، مرجحاً أن تواصل روسيا تحدي وجود الولايات المتحدة وعرض نفسها كبديل للغرب ومحاولة لعب دور الوسيط في النزاعات الإقليمية.

يذكر أن العام الماضي شهد وقوع عدة احتكاكات وتوترات بين القوات الأمريكية الموجودة في مناطق شمال شرقي سوريا والقوات الروسية التي دخلت المنطقة باتفاق مع قسد، تمثلت تلك الحوادث باعتراض الدوريات الروسية ومطاردتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى