سياسي دولي

بيدرسون يؤكد على ضرورة وجود دبلوماسية دولية بناءة في سورية

شاهد – متابعات
حث المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون”، على ضرورة وجود دبلوماسية دولية بناءة بخصوص سوريا.

وقال في مؤتمر صحفي عقب جلسة مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن اليوم الثلاثاء، “من دون ذلك، من غير المحتمل لأي مسار أن يمضي قدما”.

وعقد مجلس الأمن جلسة مشاورات مغلقة استمع خلالها ممثلو الدول الأعضاء (15 دولة) إلى إحاطة قدمها بيدرسون، حول نتائج اجتماعات “اللجنة الدستورية”، التي عقدت جولتها الخامسة بمدينة جنيف في كانون الثاني الماضي.

وقال بيدرسون عقب الجلسة “شعرت بالتشجيع بعد أن قدم كل أعضاء مجلس الأمن دعما قويا لعملي ولعمل فريق من أجل التوصل لحل سياسي”.

وألمح إلى أنه قدم لمحة موجزة عن المواقف الموضوعية التي قدمت من الأطراف الثلاثة المشاركة في اللجنة الدستورية.

وتابع “أشرت أيضا إلى المجلس أنه لا يوجد لدينا خطة عمل للمستقبل حتى الآن”. وأضاف “هناك طرف يقترح العمل بنفس طريقة العمل الماضي. وطرف يقترح تغيير في العمل وطول الجدول الزمني”.

وأشار إلى أنه أكد “على أهمية عدم تكرار ما تم لغاية الآن والإصرار على صيغة عمل مشتركة”.

وتابع “أشرت إلى غياب الثقة وغياب الإرادة السياسية للتوافق وأيضا غياب حيز سياسي لأغراض التوافق”. مضيفا “قلت للمجلس أن العديد من القضايا مصدر قلق للأطراف ليست الدستورية وليست بأيدي السوريين أنفسهم. وأكدت على أن أي طرف أن يحدد تسوية سياسية للنزاع، يجب التفاوض بشأن ذلك”.

وأكد بأنه سيستمر في التواصل مع حكومة نظام الأسد وهيئة التفاوض السورية، متمنيا زيارة دمشق في الوقت القريب.

وأجاب حول سؤال يتعلق باجتماع أستانا الذي سينعقد في سوتشي في ١٦شباط الجاري، بأنه ينوي حضور الاجتماع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى