محلية

بتهمة التعامل بالدولار.. نظام الأسد يعتقل 30 شابا من أبناء العاصمة دمشق

شاهد – متابعات
شنت استخبارات النظام، الأحد الماضي، حملة اعتقالات طالت أكثر من 30 شابا من أبناء العاصمة دمشق، بتهمة التعامل “بالدولار الأمريكي”.

وقال موقع “صوت العاصمة” المعارض، إن دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري، وأخرى تتبع للأمن الجنائي، استهدفت العديد من المحال التجارية في أسواق “الحميدية” و”الحريقة” و”المرجة” إضافة لبعض المحال في “برج دمشق”.

وأضاف أن الدوريات ركّزت حملتها على المحال التجارية العاملة في بيع الهواتف الذكية والأدوات الإلكترونية، التي تتعامل بالدولار الأمريكي، مؤكداً أنها لم تستهدف أيا من مكاتب الحوالات المالية والصرافة.

و جاءت عمليات الاعتقال بعد مراقبة للمحال المستهدفة، بحسب الموقع، الذي أكد أن بعض المحال المذكورة تتقاضى أسعار القطع المُباعة بالدولار الأمريكي عوضاً عن الليرة السورية.

كما لفت إلى أن بعض المعتقلين وجّهت لهم تهمة “ترويج الإشاعات” حول أسعار الصرف وانخفاض قيمة الليرة السورية، والاعتماد على تطبيقات “مشبوهة” في تقييم أسعار صرف الدولار الأمريكي.

ويقول فريق صوت العاصمة، إنه وثق اعتقال 453 شخصاً خلال عام 2020، بينهم 15 سيدة، و56 طفلاً، واثنين من ذوي الاحتياجات الخاصة، بتهم متعلقة بقضايا أمنية وجنائية، والتواصل مع جهات معارضة، وأخرى تتعلق بـ “الإرهاب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى