محلية

الميليشيات الإيرانية تعيد تموضعها غرب درعا.. وقيادات من الحرس الثوري تصل المنطقة

شاهد – متابعات
بدأت الميليشيات الإيرانية بإعادة تموضع وانتشار في ريف درعا الغربي، بعد أن مهدت لها الفرقة الرابعة من خلال العملية العسكرية التي شنتها في المنطقة مؤخراً.

وذكرت مصادر إعلامية، أن وحدات من كتيبة الرضوان التابعة للحرس الثوري الإيراني أنشأت موقعاً عسكرياً على طريق اليادودة – مزيريب ورفعت سواتر ترابية ونشرت آليات وعشرات العناصر فيها.

ووفقاً للمصادر فإن رتل عسكري يحوي سيارات رباعية الدفع بداخلها عناصر وقيادات من الحرس الثوري دخلت، يوم أمس الأول، إلى الملعب البلدي في درعا وسط استنفار أمني لقوات الأسد في المنطقة.

وتأتي هذه التعزيزات بعد يومين من وصول رتل عسكري يقل نحو 50 عنصراً من الميليشيات الإيرانية إلى مقر القيادة في الفرقة التاسعة في مدينة الصنمين شمال درعا معظمهم من المقاتلين الأفغان.

يذكر أن اللجنة المركزية في درعا توصلت يوم أمس لاتفاق مع قوات الأسد يقضي بإنهاء حالة التوتر في ريف درعا الغربي مقابل دخول الفرقة الرابعة إلى مزارع طفس وتفتيشها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى