محلية

موقع معارض يكشف عن مبالغ صخمة تحصلها “الرابعة” من ميليشيات القلمون مقابل التهريب

شاهد – متابعات
ذكر موقع “صوت العاصمة” المعارض، أن الفرقة الرابعة أصدرت قراراً بحل ميليشيا “أمن الرابعة” التابعة لها في القلمون الغربي، وسحب كافة أسلحتها والبطاقات الأمنية الصادرة عنها، بعد عجز قادتها عن دفع المبلغ المترتب عليهم خلال الأشهر الأربعة الأخيرة، والذي يُقدر بـ “مليار” ليرة سورية.

وبحسب الموقع، استقدمت الرابعة أحد قياديي الميليشيات المحلية التابعة لها من محافظة حلب، برفقة عدد من عناصره، لتشكيل ميليشيا جديدة في القلمون الغربي بالشروط ذاتها، على أن تضم عناصر الميليشيا السابقة من أبناء المنطقة.

وكانت الرابعة عقدت اتفاقا بين ضباط في مكتب أمن الفرقة الرابعة، وقياديين في صفوف ميليشيا أمن الرابعة المنحلة حديثا، يقضي بدفع مبلغ 4 مليارات ليرة سنويا تقسط على أربعة أقساط.

ويُعتبر المبلغ المتفق عليه بين الطرفين، كنسبة من أرباح عمليات التهريب التي تنفذها الميليشيا بين الحدود السورية اللبنانية، بما فيها تهريب الأسلحة والمخدرات وغيرها، إلى جانب تهريب البشر بين البلدين، وفقاً ل”صوت العاصمة”.

وتدير الفرقة الرابعة نشاطات اقتصادية مشبوهة تشمل تجارة الحشيش والكبتاغون، إضافة لترفيق البضائع بين قطاعات سورية الثلاثة: النظام، المعارضة، قسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى