محلية

العثور على جثة في مدينة الباب مرفقة بتحذير من العبث بأمن المنطقة

شاهد – متابعات
عثر أهالي مدينة الباب بريف حلب الشرقي، فجر اليوم الثلاثاء، على جثة مقطوعة الرأس في أحد شوارع المدينة مرفقة برسالة تحذر من العبث بأمن المناطق المحررة.

وأفاد مصدر خاص لـ”شاهد” أن الرسالة تضمنت تهديد لكل من يحاول العبث بأمن المناطق المحررة من خلال تفجير العبوات الناسفة والسيارات المفخخة، وتؤكد أن عمليات التصفية ستطال جميع المتورطين بذلك.

وقبل أيام عثر أهالي مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي على جثة رجل مقتول مرفقة برسالة تقول “هذا مصير كل من تسول له نفسه العبث بأمن المناطق المحررة والعبث بأرواح المدنيين الأبرياء بالتفجيرات والاغتيالات”.

وهددت الرسالة بأن القتل سيكون مصير كل من ينقل معلومات إلى الإرهابيين من تنظيم داعش وقسد وعصابات النظام، دون أن تعرف الجهة المسؤولة عنها أو هوية الشخص المقتول.

يذكر أن مصادر أهلية في أعزاز رجحت أن تكون الجثة للشخص الذي ركن السيارة المفخخة قرب المركز الثقافي قبل أيام والتي أدى انفجارها إلى استشهاد ستة مدنيين وإصابة 30 آخرين بجروح إضافة إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى